منتدى كنيسة السيدة العذراء و الشهيد ابانوب بامبابة
بسم الاب و الابن و الروح القدس الة الواحد امين
*--------------------------------------------------*
عزيزى الزائر.. سجلاتنا تفيد بأنك غير مسجل فى المنتدى. لذا نتشرف بأن تكون عضواً معنا
أو إذا كنت عضواً فإننا نتشرف أيضاً بأن تعرفنا بنفسك
شكرا
ادارة المنتدى

منتدى كنيسة السيدة العذراء و الشهيد ابانوب بامبابة

www.aladra-abanob.own0.com
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اضطهاد المسيحيين في بدء القرن الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marco
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر

الدولة :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 614
نقاط : 1813
التقيم : 11
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 05/08/2010

مُساهمةموضوع: اضطهاد المسيحيين في بدء القرن الرابع   الخميس مارس 03, 2011 9:02 pm

اضطهاد المسيحيين في بدء القرن الرابع على عهد ديوكلتيان والاباطرة الاخرين حتى سنة 313


في سنة 284 جلس على عرش الامبراطورية ديوكلتيان حتى سنة 305 الذي اطلق اسمه على لآخر اضطهاد قاس على المسيحيين وان كان اشتراكه فيه قليلا.
كان هذا الامبراطور حكيما عادلا جعل هدفه في ادارته اعادة لمعان الامبراطورية الرومانية.وقد عرف كم هو عسير عليه وحده ان يقوم بادارة هذه المملكة الواسعة كما كانت في ذاك الوقت والتي تتوالى على حدودها هجمات الشعوب البربرية"الجرمان" لذلك انتخب سنة 285 مساعدا له مكسميان غركولا /مكسميانوس/ احد قواده الشجعان وسلمه قسم المملكة الغربي بلقب افغوست. وفي سنة 292 انتخب مساعدين بلقب قيصر قسطنطي خلور على بريطانيا وغاليا واسبانيا, وغاليري على ايليريا وارتبط مع الاخير بالقرابة فزوجه من ابنته فاليريا. ففي هذه التغييرات الادارية في المملكة كانت راحة المسيحيين تتوقف على نظرة الحكام الخاصة عليهم وعلى علاقة الحكام بالحزب الوثني المتعصب.
اما ما يختص بديوكلتيان نفسه فانه في مدة عشرين سنة تقريبا من ادارته لم يضطهد المسيحيين مع انه شخصيا من اتباع الديانة الوثنية. ولكنه كسياسي حكيم يسعى لهدوء المملكة المضطربة دائما بقلائل داخلية وربما بشعور محبة البشر التي كانت آثارها ظاهرة فيه خاف من اهراق دم المسيحيين. وبالاكثر لان عددهم كان كثيرا جدا.ومن عهد قريب اعترفت الحكومة بقانونية وجود جمعيتهم.مكسميان غركول جندي خشن لم يدخل في اعتبارات ديوكلتيان السياسية . كان مستعدا لاضطهاد المسيحيين لاسيما الموجودين في جيشه والمخالفين للنظام الحربي بعدم تقديمهم ذبائح وثنية.وعكسه كان معاونه القيصر قسطنطي خلور ,الانسان الصالح,محترم الفضيلةاينما وجدها نظر الى المسيحيين بتجرد واحترمهم لثباتهم في ايمانهم مفترضا بثقة بأنهم هكذا يكونون مخلصين للملك.ولكن عدو المسيحيين الأكثر شرا من جميع الحكام هو صهر ديوكلتيان القيصر الفظ غاليري.المولود في طبقة واطئة .وكائن تحت تأثير والدته رامولا الوثنية الفظة المتمسكة بالخرافات. وكان هو مستسلما للديانة الوثنية بطريقة خرافيو وكان عدوا مخيفا للمسيحيين.وقد وجد فيه الحزب الوثني المتعصب دعامة متينة.فوقف على رأس هذا الحزب وكان مستعدا ان يمحو المسيحيين بالنار والسيف لو ان السلطة كانت كلها في يده ولكنه كقيصر خاضع لم يقدر ان يجري اضطهادا علنيا وعاما على المسيحيين.لذلك وقف في بادئ الأمر عند اضهادات مفردة:بابعادهم عن بلاطه وطردهم من الخدمة الجندية وما اشبه.وبالاجمال مادام ديوكلتيانفي قوته ولم يشخ كان يهدئ من نزوات غاليري الضارة بالمملكة الرامية الى ابادة المسيحيين ولم يوافق مدة طويلة على اصدار أي قانون عام ضد المسيحيين ماعدا المنشور بابعاد المسيحيين عن الخدمة الجندية.
اخيرا في سنة 303 بلغ غاليري غايته فحضر الى نيقوميدية في بيثينيا مكان وجود ديوكلتيان يرافقه كهنة أصنام وغيرهم من المتعصبين وطلب بإلحاح اصدار قانون عام ضد المسيحيين .فديوكلتيان الشيخ المريض المتعب بأعمال الادارة خضع لتأثير صهره وسمح بالمطاردة. فذاق مسيحيو نيقوميدية الهجوم قبل سواهم. فكنيستهم الفخيمة هدمت حتى اساساتها وصودرت الكتب المقدسة واحرقت.وعلى أثر ذلك تبع مرسوم عام تضمن ما يأتي:كل اجتماعات المسيحيين ممنوعة والكنائس المسيحة يجب أن تهدم ,ونسخ الكتاب المقدس يجب أن تصادر وتحرق ,وكل المتمسكين بالمسيحية يعدمون الحقوق المدنية وفي محاكمات المسيحيين يسمح بالجلد والعبيد المسيحيون يحرمون من الحرية ولا تقبل منهم شكاية او اعتراض .فاحد المسيحيين أهاجه مخالفة هذا المرسومللعدالة فمزقه علنا لذلك حكم عليه بالموت .
بعد هذا المرسوم بدأ اضطهاد المسيحيين في كل أنحاءالمملكة. وكان يجب على حكام الغرب الذين أرسل اليهم لتنفيذه أن يعملوا بمنطوقه,اما قونسطنطي خلور العطوف على المسيحيين فرأى من الممكنتنفيذه دون تثقيل على على المسيحيين. فسمح شكليا بهدم بعض الكنائس في الوقت الذي بدأ فيه مكسميان غركولا العمل بهدم الهياكل والكتب المقدسة بعناده المعروف .فبعد الهدوء الطويل الامد الذي تمتع به المسيحيون ظهر لهم هذا الاضطهاد ثقيلا جدا ولكن برهنوا أنهم اتباع حقيقيون للمسيح وواظبوا على اقامة اجتماعاتهم للخدمة الالهية اذا لم يكن في الهياكل التي هدمت ففي السراديب.واخفوا الكتب المقدسة في أماكن حريزة واذا تعذر اخفاؤها فكانوا يسلمونها مع حياتهم. ولكن بعض المسيحيين بسبب الخوف من الجلد سلموا الكتب المقدسة فعاقبتهم الكنيسة بالفرز كخونة.
وبعد اعلان هذا المرسوم ببرهة وجيزة اشتد اضطهاد المسيحيين اكثر,وفي قصر ديوكلتيان بنيقوميديا ظهر حريق مرتين فاتهم غاليري المسيحيين بالحريق واستطاعان يقنع ديوكلتيان بأن في الحادث مؤامرة .فبدأت مطاردة وجلد المسيحيين في نيقوميديا واجبر الجميع على تقديم الضحية للاصنام وبينهم زوجة ديوكلتيان بريسكا وزوجة غاليري فاليريا بتهمة انتسابهما لجمعية المسيحيين وقد كانتا في الواقع مسيحيتين فاجبرتا على انكار المسيحية وتقديم الذبيحة للأصنام .وأعدم مسيحيون كانوا يشغلون في البلاد ظائف هامة : بطرس ودوروثي وغرغوني وقطعت هامة انثيموس أسقف نيقوميديا ومثله كثيرون من المسيحيين من كل سن وجنس وحال اما احرقوا بالنار او اغرقوا في البحر. والاضطرابات التي حدثت بعد برهة في سوريا وارمينيا هيأت لغاليري سببا جديدالاتهام المسيحيين وبنوع خاص خدام الدين المتهمين ظلما بحدوث هذا العصيان ولكي يشدد الاضطهاد اكثر. ولهذا السبب صدر مرسوم آخر يأمر فيه بأن يزج في السجن كل ممثلي الكنيسة وبقية الاشخاص الروحانيين كمجرمين سياسيين. فكان السجن نصيب كثيرين من الاساقفة والكهنة والشمامسة وعذبوا كثيرين منهم حتى الموت.
يتبع...


إقرأ المزيد {تاريخ الكنيسة} اضطهاد المسيحيين في بدء القرن الرابع على عهد ديوكلتيان والاباطرة الاخرين حتى سنة 313
الشبكة الأرثوذكسية العربية الأنطاكية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aladra-abanob.own0.com
 
اضطهاد المسيحيين في بدء القرن الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة السيدة العذراء و الشهيد ابانوب بامبابة :: منتدي الكنيسة :: التاريخ الكنسى-
انتقل الى:  
.
الساعة الأن  بتوقيت (القاهرة)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى كنيسة السيدة العذراء و الشهيد أبانوب بامبابة
 ® {www.aladra-abanob.own0.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
.